ملتقى المدونين

متحمس لتعلم اشياء جديدة مع مجموعة رائعة من الأشخاص؟

الأزمة الخليجية القطرية تلقى بظلالها على القرن الأفريقى

الموضوع في 'ملتقى الأخبار السياسية' بواسطة tayseer, بتاريخ ‏14 سبتمبر 2017.

مشاركة هذه الصفحة

قيم هذه المقالة:
/5,
  1. جزيرة دميرة.jpg



    لم تتوقف تبعات الأزمة الخليجية القطرية على الدوحة فقط بل تداخلت معها أطراف أخرى وتسببت فى إعادة أزمة من جديدة طالت جيبوتى وأريتريا وأدت لقلق الإتحاد الأفريقى ’ كما أدت هذه الأزمة لخلق فرصة للتقوية التواجد الصينى بمنطقة القرن الأفريقى

    يذكر أن هناك أزمة حدودية بين جيبوتى وأريتريا حيث تتنازع الدولتين على أحقيتهما بجبل وجزيرة دميرة ونشبت بينهما مواجهات فى 1996 و 1999 وتجددت الأزمة فى 2008 عندما دخلت القوات الأريترية إلى رأس الدميرة وهو موقع هام يشرف على مدخل البحر الأحمر شمالى العاصمة جيبوتى وتدخلت قطر فى عام 2010 لتسوية النزاع لتقرر إرسال كتيبة متمثلة فى 450 جندى فى تلك المنطقة تمهيدا للوصول لحل عبر المفاوضات

    وبعد الأزمة الخليجية القطرية فى 5 يونية قررت كل من جيبوتى وأريتريا إنحيازهما لدول المقاطعة وقاموا بخفض التمثيل الدبلوماسى مع قطر الأمر الذى أثار حفيظة قطر وأعلنت أنها ستسحب الكتيبة القطرية يوم 14 يونية وسارعت بالفعل بسحب كل جنودها يومى 12 و 13 يونية فسارعت جيبوتى بنشر جنودها فى تلك المنطقة الأمر الذى أثارغضب جيبوتى وقلق الإتحاد الأفريقى وقدمت جيبوتى مذكرة إلى الإتحاد الأفريقى والأمم المتحدة متهمة أريتريا باستغلال إنسحاب قطر والتدخل العسكرى بالمنطقة المتنازع عليها

    من ناحية أخرى تمتلك جيبوتى قواعد عسكرية فرنسية وامريكية و تمثل تلك الأزمة فرصة للصين للتواجد بهذه المنطقة الأمر الذى يسمح لها بحماية مصالحها وتقوية طريق الحرير من جهة وتقوية علاقاتها مع هذه الدول بالمنطقة من جهة أخرى وقد دعا مجلس الأمن أن تتحلى الدولتين بدبلوماسية الحوار بينهما وقد نجد فى الأيام المقبلة قرارا من الأمم المتحدة بإرسال بعثة لحفظ السلام هناك لتكون فرصة قوية للصين للتواجد بقوة
     
    صاحب الإعلان: tayseer
    إعلانات الكاتب 100% : إعلانات الموقع 0%
    أعجب بهذه المشاركة ساره محمد
قيم هذه المقالة:
/5,

مشاركة هذه الصفحة